اســتـــراحــة الـمحــارب

استراحة عقلية و فكرية لمحارب.. فى دنيا الله .. يبحث عن الحكمة ..

من أنا

صورتي
رحالة فى دنيا الله .. من أرض الى أرض .. اسمع و انصت ... و اعقل ..لعلى اعتبر أبحث عن الحكمة .. فأين أجدها؟

زوار الاستراحة

المتابعون

ابحث فى الاستراحة

بحث مخصص



أكاد لا أعرف طهم الراحة فى نوم  أو فى يقظة .. من يقين و اعتقاد اننا فى فى الفتنة  التى تحدث عنها رسول الله صلى الله عليه و سلم ..و ما اكثر الاحاديث و العلامات التى ان امعنت النظر  تجد فيها الوصف الدقيق لما نحن فيه .. و كلما نايت بنفسى عن الفتنة .. 

اجر اليها جرا . بتعليق او بنقاش أو بمشاركة فى مواقع التواصل الاجتماعى .. و ما استغربه هو اننى اجد كثيرا من الناس يرفضون منطق الفتنة  .. او يكابرون فى منطقية الوصف و الاسناد للاحاديث الصحيحة ؟؟ ز اشعر ؟؟ اننى افتقد غائبا .. بل اكثر من غائب 

.. أجد فريضة غائبة بل فرائض غائبة .. فمن فرائض تدبر الدين و تدبر القرأن و الاحاديث .. الى اصول العقيدة و ثوابتها.... و اشعر صدقا بما قاله المصطفى  صلى الله عليه و سلم .. رواه مسلم (145) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( بَدَأَ الإِسْلامُ غَرِيبًا ، وَسَيَعُودُ كَمَا بَدَأَ غَرِيبًا ، فَطُوبَى لِلْغُرَبَاءِ ) .. تعددت الفرق و كل فريق بما لديهم فرحون .. كل يظن انه الناجى ... و لكن هاجس الليل و النهار ان نكون ممن قال رب العزة فيهم الى النار و لا ابالى ... الا من دعوة مستجابة بظهر الغيب  ان يرحمنا الله برحمته و يقبضنا اليه غير مفتونين ...  الا يجعل مصيبتنا فى ديننا .... يارب....

إمام ماليزي "سوبر ستار"

الإسلام اليوم / خاص

إِذَا كان لدى الولايات المتحدة الأمريكية برنامج "أمريكان أيدول", ويتابع البريطانيون بتلهُّف برنامج "إكس فاكتور", فإن ماليزيا, أحد أكثر الدول الإسلامية تقدمًا, لديها برنامجها المشابِه لتلك البرامج، إلا أنه مختلفٌ من حيث الهدف والوسائل, بصورة جعلت الجمهور الماليزي يحرص على مشاهدته، ومتابعته كمثيله من برامج المسابقات العالمية.. إنه برنامج "الإمام الشاب", أو أكثر الشباب المؤهَّلِين ليصبحوا أئمة في المستقبل القريب

في البدء, قام أصحاب فكرة البرنامج بانتقاء ألف شاب, تتراوحُ أعمارُهم بين 18 -27 عامًا, ليخضعوا لاختبارات تؤهلُهم للمشاركة في هذا البرنامج, منها تلاوةُ بعض آيات القرآن، والإجابة عن غيرها من الأسئلة التي تتعلَّق بالإسلام والشئون العامة، واستمرَّت هذه الاختباراتُ حتى وقع الاختيارُ على عشرة شباب فحسب، هم الذين استطاعوا اجتياز كل الاختبارات، من بينهم موظف بنك، ومزارع، وعالم دين، وبعض الطلاب الجامعيين.

وعلى غِرار المسابقات العالمية, يوفِّر القائمون على البرنامج للمتنافسين مبنًى سكنيًّا تابعًا لأحد المساجد للإقامة فيه، وقاموا بمنعِهم من استعمال الهاتف أو الاتصال بالخارج (معسكر مغلَق), ويمضي الشبان معظم أوقاتِهم في الصلاة ودراسة التعاليم الإسلامية وتلقي الدروس الدينية، وعند تأديتهم بعض المهام المطلوبة منهم تقوم كاميرات البرنامج بتصويرهم.

وأثناء بثّ البرنامج يخرج المتسابقون مرتدين ستراتٍ أنيقةً، واضعين على رءوسهم القبعات الإسلامية, أو يرتدون الملابس التقليدية الواسعة, ويحرصُ البرنامج على تقديم صورة غير عادية للإسلام وواجبات الإمام ودوره الواسع في الحياة, والذي يبدأُ من إمامة الناس في الصلاة إلى مساعدتهم في حلّ مشكلاتِهم الاجتماعية، وتتضمنُ المسابقة قيام الشباب المتسابقين بأعمالٍ مختلفة مثل تغسيل الموتى وفقًا للطقوس الإسلامية، وتقديم النصْح والمشورة للنساء، وغيرها من الواجبات التي تفيدُ المجتمع وتكرِّس المفهوم الصحيح للإسلام وشموليتِه.

ومن جانبه، قال إزيلان باسار، مُعِد البرنامج ومدير تليفزيون الواقع، والذي حرص أن يتعاون عند إعدادِه البرنامج مع السلطات الدينية للحدّ من وجود أي حساسيات: "نريد أن نُثبِتَ أن الشباب الماليزي المسلم يستطيع أن يتواكبَ مع هذا العصر, وقد وُفِّقْنا لاختيار الشباب الأكثر ذكاءً وتدينًا بين أتْرَابِهم لهذا البرنامج".

جديرٌ بالذكر أن رئيس لجنة التحكيم، والذي يفصِل في المسابقة ويحدّد من يواصل ومن لا يمكنُه ذلك، ليس أحد نجوم البرامج الحوارية, بل هو الشيخ حسن محمود الحافظ، الإمام السابق بمسجد ماليزيا الوطني, والذي يقول: "هذا البرنامج لا يشبِهُ البرامج الأخرى التي لا تقدم أية قِيم دينية, ليس لدينا جمهورٌ يصرُخ أو يقفِز, بل نقدِّم غذاءً للروح, نحن لا نبحث عن مغنٍّ أو عارض أزياء".

وبشغفٍ يتابع الجمهور الماليزي يوم الجمعة من كل أسبوع هذا البرنامج حيث يستقون منه كثيرًا من تعاليم دينهم, وفقًا لما قالتْه إحدى المشاهدات "فوزينا إسماعيل" -ممرضة عمرها 25 عامًا تشاهد البرنامج كل أسبوع مع زوجها: "نحاول ألا نضيِّع أيًّا من حلقات هذا البرنامج؛ لأننا تعلَّمْنا منه الكثيرَ عن أمور دينِنا".

يُشار إلى أن البرنامج ليس الأول من نوعِه، إلا أنه حَازَ على شهرة واسعة هذا العام، كما وصل عدد المعجبين بـ "الإمام الشاب" عبر الفيس بوك إلى أكثر من 31 ألف شخص، وتراوَحَت التعليقاتُ بين تحليل المتسابقين والإشادة بالشباب باعتبارهم نماذج يُقتدَى بها.


وفي إحدى الحلقات قام المتسابقون بتغسيل اثنين من الموتى بَقِيَا في مشرحة أحد المستشفيات لعدة أسابيع ولم يتعرفْ عليهما أحدٌ, وقاما أيضًا بدفنهما، وفي أثناء وجودهما في المقبرة قاما بالحديث عن الموت, حيث قال أحدهم بنبرة حزينة: "عندما يحين الوقت، فإن أحدًا لا يستطيع أن يؤخِّر موعد وفاتِه حتى ولو لثانية واحدة، العجائز يموتون، وكذلك الأطفال، فهل نحن مستعدون للموت؟" وفي حلقة أخرى، ذرف المتسابقون الدموع وأجهشوا بالبكاء لدى تقديمِهِم النصائح والموعظة لعددٍ من النساء المقيمات بإحدى دور رعاية المرأة والأطفال اللقطاء.

وتسود روح الحب والأخُوَّة بين المتسابقين, حيث يعانق الشبان بعضهم بعضًا ويبكون ويتحدثون بحُرْقَة عن مشاعر الأخوة التي تَحَلَّوْا بها في هذا السباق, فور إعلان استبعاد أحدِهِم من قِبل رئيس لجنة التحكيم، والذي يقوم بدوره بمعانقة المتسابق والدعاء له بالبركة.

أما منتجو البرنامج, والذين أكَّدوا أنه الأكثر مشاهدةً في محطتهم, فقالوا: إنهم يهدفون إلى إيجاد قائد وإمام يتماشى مع الوقت الحالي، يكون مسلمًا تقيًّا وتقدميًّا يستطيعُ أن يثبتَ للشباب الماليزي أن الالتزام بتعاليم الدين ما زال مناسبًا على الرغم من تأثير ثقافة البوب الغربيَّة، وقد عكست الجوائز، التي تتضمن رحلة حج مجانية وسيارة، هذا المزيج.


وبدلًا من الحصول على ملايين الدولارات للإمام الفائز فإنه سيحْظَى بجائزة أفضل وأشرف، هي رحلة حج مجانية مدفوعة النفقات إلى مكة المكرمة, وسيارة وكمبيوتر محمول بالإضافة إلى حصولهم على وظيفة إمام لأحد المساجد الكبرى في العاصمة كولالمبور, فضلًا عن تلَقِّيهِم منحةً دراسية إلى المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى 6400 دولار أمريكي





بسم الله الرحمن الرحيم
انتشر مؤخراً الحديث عن أحد المواقع التي يشتم فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم، على الشبكة العنكبوتية، وأن الشركة المستضيفة طلبت مليون توقيع من أجل إغلاق الموقع ، وعند الدخول على رابط التوقيع يتضح حجم اللعبة التي انحدرت إليها تلك الشركة.
حيث يوجد في ذلك الرابط ثلاث خانات، للاسم، والعمر، والبريد الإلكتروني، وهذا يوضح حجم الفائدة المادية التي تجنيها الشركة من هذه المهزلة، حيث يترتب على كثرة التواقيع تحسن تصنيف موقع الشركة، وهذا يعني المزيد من الإعلانات التجارية.
و أمر آخر ألا و هو بيع هذه العناوين البريدية على الشركات، لاسيما أن المعلومات المطلوبة من أجل التوقيع يمكن تصنيف أصحابها حسب الفئة العمرية، وحسب الجنس، وهذه معلومات نموذجية للشركات التي تعمل على توسعة قاعدة إعلاناتها التجارية بطريقة احترافية.
ولو كانت تلك الشركة صادقة في زعمها في إزالة التطاول على الحبيب صلى الله عليه وسلم لاكتفت بتصويت عام دون طلب تلك المعلومات.
لكن الذي ينبغي عمله تجاه تلك الشركة هو رفع دعوة قانونية ضدها، وهذا أجدر وأصوب
والله تعالى أعلم.
كــتـبــه د. خالد بن محمد الغيث جامعة أم القرى - كلية الشريعة قسم التاريخ والحضارة الإسلامية
منقول عن الأخ عبد المجيد الغامدي في موقع العمل للإسلام
ثانياً..
هل نصوت في استفتاء الرسوم المسيئة؟
المجيب صالح بن عبد الله الدرويش
التاريخ 15/01/1427هـ السؤال:
فضيلة الشيخ: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وردتني رسالة جوال تقول: (لنصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم اتصل على الرقم التالي في كندا (...) ثم اضغط على الرقم (2)؛ لأن هناك استفتاء على الرقم أعلاه يقول هل بإمكان الإعلام الكندي عرض رسوم كرتونية مسيئة للنبي –صلى الله عليه و سلم-، لذا اضغط على الرقم (2) لكي تصوت بـ (لا) التصويت اليوم فقط.).
فما رأيكم في الموضوع؟.
الجواب:
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الأمين، أما بعد:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وصلتني الرسالة المسؤول عنها وقد جرى الاتصال ببعض المهتمين بهذا الموضوع وأفاد بأن: (الرسالة المراد منها الكسب المادي وعملية إثارة القضية لدى المسلمين في كندا) أ هـ . وأرى أن هذه الرسالة مصدرها مشبوه وغير معروف، والأصل التثبت في هذه الرسائل قبل نشرها، وكذلك معرفة المصالح والمفساد المترتبة على نشرها، فإن رسائل الجوال الكثيرة تخلو من التثبت، وكذلك من معرفة المصالح والمفساد، وربما كان الهدف منها ابتزاز عواطف المسلمين لحملهم على التصويت المدفوع الثمن، وتحصيل الكسب المادي من وراء ذلك، ولذا فإن علينا ألا نجعل مشاعر المسلمين عرضة لهذا الابتزاز، وفي المقابل توجد مصارف واضحة من خلال مؤسسات رسمية أو خيرية معروفة ومزكاة، وفي التعامل معها كفاية عن الدخول في مشاريع مجهولة؛ لذا أرى عدم نشر هذه الرسالة وعدم الاتصال بهذا الرقم.
أسأل الله أن يجعلنا من الناصرين لسنة النبي –صلى الله عليه وسلم- ولذاته. والله أعلم.
ثالثاً..
وقال الشيخ. سلمان العودة عن التصويت في موقع مليون توقيع
أنا لا أرى هذا الأمر..
يعني اليوم وقعنا مليون توقيع وأُقفل الموقع
من الذي سيضمن أن لا يُفتح غيره؟؟
نعم أنا أشكر الغيورين على نبينا محمد صلى الله عليه و سلّم..
لكن ليس بهذه الطريقة..
يعني بإمكاننا مثلاً أن نفتح موقعاً ونبيّن فيه سيرة الرسول عليه الصلاة والسلام و نحسّن صورة الآخرين عن الرسول، أما والله كل ما فتح موقع قالوا نريد مليون توقيع.. فهذا لا أراه
وعلينا أن يكون لدينا وعي بهذه الأمور وأن لا نصدّق الكافرين، ثم افترضوا أنهم حصلوا على مليون توقيع من يضمن أنهم سيغلقون الموقع؟؟
(موقع الإسلام اليوم)
وختاماً..
أرى إخواني وأخواتي الكرام أن لا ننساق وراء تلك التصاويت إلا إذا كانت معلومة الجهة معلومة الأهداف المنفعة فيها مؤكدة أو غالبة والله أعلم.

السبب فى كتابتى اليوم عنه ان هذا الرجل اننى تعلمت من مواقفه شجاعة الاعتراف بالحق حتى و ان كان ضد ما كنت اعتقدهو انه طبق فى حياته كيف ان الحق احق ان يتبع فعلا لا قولا .
ادعوكم لقراءة القليل عن رجل نتعلم منه الكثير.
تصدى العلامة السيد محمد حسين فضل الله المرجع الشيعي المجدد, صاحب العلم الغزير والافق الفكري الرحب, والصرامة العلمية, طوال حياته لمحاولات شق الصف الاسلامي وتفريق الامة, كما تصدى لاسرائيل, التي ظل يعتبرها الخطر الاكبر على الامة العربية والاسلامية.

لخص هذان الهدفان مقارعة اسرائيل والحفاظ على الوحدة الاسلامية, مسيرة حياته طوال خمسة وسبعين عاما.
على الصعيد الفقهي عرف فضل الله بانفتاحه على العصر في فتاواه رغم تمسكه بأصول الدين, ونفى ادعاءات كثيرة وابطل اضاليل عدة كانت تشكل المخزون الذي يستند اليه الغلاة من اجل الامعان في تمزيق الوحدة الاسلامية فهو المرجع الشيعي الذي اعلن قبل الجميع حرمة سب زوجات النبي والصحابة (رضوان الله عليهم) وانكر في شجاعة حادثة ضرب عمر بن الخطاب (والبعض يقول ابوبكر) لفاطمة الزهراء وكسره لضلعها التي راجت في ادبيات غلاة الشيعة نافيا في وضوح امكانية حدوث ذلك وهو ايضا من انكر "مصحف فاطمة", مؤكدا ايمانه الخالص بما جاء بين دفتي الكتاب المطبوع بمطبعة الملك فهد بالمدينة المنورة, وانكاره لكل امر يتعارض مع نصوص هذا الكتاب.

اقر بمبايعة الامام علي بن ابي طالب لابي بكر الصديق وقبوله لولاية عمر بن الخطاب رضي الله عنهم اجمعين, مؤكدا ان الامام علي كان مستشارا لهم يعاونهم ويشير عليهم وانكر تقديس الائمة والقول بمعرفتهم بالغيب ومطاولة مكانتهم لمقام النبوة مختلفا بذلك مع كثير من مراجع الشيعة وعلى رأسهم اية الله الخميني, كما عارض ولاية الفقيه واعتبرها نظرية لا يراها اكثر فقهاء الشيعة وهي نظرية اجتهادية فقهية كأي نظرية اجتهادية وهي لا تتنافى مع اخلاص الشيعة لاوطانهم لانها تمثل الالتزام بالفقيه بالجانب الشرعي فقط.

رفض المرجع الكبير بعض الممارسات التي يقوم بها بعض الشيعة يوم عاشوراء مثل "التطبير" اي ادماء الرأس والظهر واعتبرها خطيئة ومعصية كما رفض كل تقليد جديد يحاول ان يعطي المأساة ابعادا تؤذي الجسد او تشوه الصورة الاسلامية التي تمثلها حركة الامام الحسين.

وعن اختلاف السنة والشيعة في صيغة الاذان, يقول: "نحن لا نعتبر ان جملة اشهد ان عليا" ولي الله "هي جزء من الاذان وكذلك جملة "حي على خير العمل" فهناك روايات لدى المسلمين الشيعة تفيد بأنها جزء من الاذان ولكن المسلمين السنة لا يرون ذلك, كما ان السنة يزيدون في اذان الصبح "الصلاة خير من النوم", والشيعة لا يرون ذلك".


وتوج فضل الله كل ذلك بموقف عملي رفض بموجبه تشكيل مجلس شيعي اعلى في لبنان لانه يؤمن بأن يكون ذلك اسلاميا لا شيعيا يجمع في صفوفه السنة والشيعة معا وظل على موقفه هذا حتى مماته, مفضلا الوحدة الاسلامية على أي شيء اخر, فتعالى على مذهبيته ونادى بالوحدة التي يعتقد انها طوق نجاة الامة, محذرا من المذهبية والتشرذم حتى صار فوق المذهب, وصانعا مرجعية مختلفة.

تبدلت علاقة فضل الله ب¯ "حزب الله" بتبدل الظروف فهو في العام 1982 وقبله وقت تأسيس الحزب بهدف مقاومة الاحتلال الاسرائيلي كان ابرز القيادات الروحية للحزب ومارس دورا كبيرا في التربية الروحية والفكرية للكثير من الكوادر التي اسست الحزب ولكن مع مرور السنوات وبدء ظهور الدور الايراني المرسوم للحزب في لبنان انقطعت علاقة فضل الله ب¯ "حزب الله" لا بل تحولت الى علاقة عداء مستحكم.

بدأ الخلاف في العام 1989 حين اندلع القتال بين "حزب الله" و"حركة امل" وكان ذلك بداية تحول "حزب الله" من حزب المقاومة, كما عرفه فضل الله الى حزب النفوذ الايراني للاستيلاء على لبنان حينها طالب الايرانيون فضل الله باصدار فتوى تجيز القتال ضد "حركة امل" الا انه رفض ذلك وبعد سيطرة الحزب على المناطق الشيعية باندحار "حركة امل" عسكريا منها بما فيها الضاحية الجنوبية حيث منزل فضل الله ومكتبه ومؤسسة "هيئة المبرات الاجتماعية" التابعة له بدأ يتعرض لمضايقات شتى من قبل عناصر حزبية انكر "حزب الله" انها تخصه ووصل الامر الى منع كتبه في مكتبات المناطق الشيعية, وعند كل فتوى جديدة يصدرها وتخالف معتقدات غلاة الشيعة كانت جهة مجهولة (يقول البعض انها حزب الله) توزع المناشير في الشوارع وتندد بالفتاوى وتتهم فضل الله بالمرتد.

وكانت اخطر الحوادث الامنية التي تعرض لها فضل الله عندما اطلقت عناصر مسلحة الرصاص على منزله وحرسه, ومكتبه.
وأتت هذه الحادثة بعد رأي فقهي اصدره فضل الله نفى بموجبه صحة ما يتداوله الحزب, ويدعيه مرشد الثورة علي خامنئي, عن ان الخليفة عمر بن الخطاب تعرض بالضرب لفاطمة الزهراء, بعد وفاة النبي (صلى الله عليه وسلم), ما أدى الى كسر ضلعها وسقوط حملها.
ومن الحوادث الشهيرة, استهداف طلاب الحوزة الدينية التابعة لفضل الله بالترغيب والترهيب لتأمين انتقالهم للحوزات التابعة للحزب, الذي عمد ايضاً الى منع الفتية من الذهاب الى مسجد الامامين الحسنين للصلاة خلف فضل الله, مطلقين على المسجد لقب مسجد »القلعة« بقصد الاستهزاء, وفي احدى المرات وقف احد مناصري »حزب الله« بين المصلين في المسجد وقاطع فضل الله خلال القائه خطبة وطالبه بالتراجع عن فتوى كان اصدرها وتحرم شتم الصحابة وقال له »هؤلاء لم يكونوا من الصحابة ولم يكونوا ايضاً على قدر من المسؤولية كي يتولوا ادارة شؤون المسلمين, وعندما اصر فضل الله على صحة فتواه, راح العنصر يشتم داخل المسجد وقال لفضل الله من الان وصاعداً أنت »ابو بكر الضاحية«.

وعلى المستوى اللبناني العام, حظي السيد فضل الله باحترام كل الفئات اللبنانية, وهو يرى ان الشعب اللبناني بمسحييه ومسلميه وحدة واحدة, ويقول لهم: ان الدين قيمة والطائفية عشائرية متخلفة لا تملك حتى قيم العشائرية, تعالوا عقلاً بعقل, وقلبا بقلب, تعالوا لبلد جميل نغرسه بالمحبة ولتكن حركتنا في خط الجمال وصنع الجمال في الانسان.

على الرغم من استهدافه داخل لبنان فقد استمر في خطه الفقهي السياسي المناهض للغلو والتطرف الايراني, واصبح يتمتع بدائرة واسعة من الاتباع والمريدين في لبنان ودول الخليج, وبلاد المهجر في اميركا وكندا واستراليا وهو ما وفر له امكانات مالية ودعوية ضخمة ساعدت على الترويج لمرجعيته الدينية للشيعة العرب, كما تتبعه اذاعة »البشائر« واكثر من 15 دار نشر بالاضافة الى عشرات المؤسسات والمبرات الخيرية التي يشرف عليها لرعاية الايتام والمحتاجين في لبنان, وكذلك تتبعه ثلاث حوزات علمية يتولى الاشراف والانفاق عليها وهي: حوزة بهمن بدمشق, وحوزة العطار بقم, والغريفي بلبنان, بالاضافة الى عدد آخر من الحوزات التي يشرف عليها, وذلك بفضل الحقوق الشرعية التي تدفع له من اخماس الشيعة في الخليج, خاصة الكويت والبحرين والسعودية, كما تتوفر لفضل الله دائرة علاقات واسعة على المستويات الرسمية مع اغلب الحكومات العربية, خصوصا دول الخليج العربي ولبنان.

دفعت آراؤه الصادمة ايران لاعتماد مرجعية السيد علي السيستاني ذي الاصول الايرانية في العراق ورفض مرجعية فضل الله ذي الاصول العربية بجبل عامل بلبنان رغم ما لجبل عامل من مكانة تاريخية, حيث انطلق منه الفكر الشيعي الى العالم, قبل قم والنجف, وشن رجال الدين في ايران والعراق حملة شرسة على فضل الله عندما طرح نفسه كمرجعية مستقلة خارج الحوزات العلمية الموجودة بالنجف وقم. واستعرت عليه حملة خاصة من جانب مرجعيات قم الايرانية, بعدما نسب اليه مهاجمته للتوسل والشفاعة, وطعنه في معجزة الأئمة ونيله من مقامات الأولياء خاصة السيدة فاطمة الزهراء.
ومن الاتهامات التي وجهت له انه يعيش حياة الملذات والشهوات في حين يعيش المراجع العظام في قم والنجف حياة الزهد وانه يعيش في القصور في حين لا يملك علماء ايران والعراق سوى منازل قديمة رخيصة ويعيشون على الكفاف والواقع ان فضل الله تزوج مرتين فقط وكان يعيش حياة عادية وانزعج الايرانيون منه عندما استطاع ان يستغني عن دعمهم المالي, وتعويضه بالتبرعات من الاثرياء الشيعة من جميع انحاء العالم, حيث لجأ الى استثمار هذه الاموال في مشاريع منتجة مثل محطات الوقود والمطاعم لتمويل الحاجات الكبيرة لمؤسسات الرعاية الاجتماعية التي اسسها في لبنان والتي تديرها "جمعية المبرات الاسلامية".
تعرض فضل الله لثلاث محاولات اغتيال نجا منها جميعا (وذلك لاصراره الدائم على ان يكون في قلب الاحداث رسميا) لم يعرف بعد من يقف وراء تلك المحاولات اعداء الداخل ام اعداء الخارج. في آخر سنوات حياته رضخ "حزب الله" لواقع مرجعية السيد فضل الله او على الاقل تهادن معها, وكان امينه العام السيد حسن نصرالله ونائبه الشيخ نعيم قاسم يزورانه بانتظام وكذلك يذهب قياديون بارزون في الحزب الى مسجد الامامين الحسنين كل يوم جمعة للصلاة خلف السيد فضل الله والاستماع الى خطبه.
فى انتظار تعليقاتكم و و مشاركاتكم .



عشان أنت مصري

شعر: أحمد فؤاد نجم

عشان أنت مصري لازم تعانى
وتفقد كرامتك بكل المعاني
وتحرق فى دمك سنين مش ثواني
وأوعى تصدق كلام الاغانى
بتاع الحضاره وكانى ومانى
ده كله هجايص مايدخل ودانى


عشان أنت مصرى العذاب بيناديك
بتبدأ فى يومك حاجات بترازيك
فى نومك فى قومك تعكنن عليك
تضايقك ولسه العماص فى عينيك
مافيش ميه تشطف صابونه فى أيديك
وجسمك ملزق وريحتك عاديك
فتلبس وتنزل وفيك اللى فيك

ورايح لشغلك حتحتاج مواصله
أدى المترو واقف وكهربته فاصله
وفى الميكروباص خناقه وحاصله
أوتوبيس فرامله عايزالها وصله
وتوك توك ده تايه ومحتاج لبوصله

بتوصل لشغلك بدم أتحرق
فى زحمه وكتمه وحر وعرق
رئيسك سايبلك كومه ورق
ده غير دمغه ضايعه وملف أتسرق
وفى كام مواطن عاملك قلق
بيشكى تقول له روح أندعق
وعركه وهوجه وشاى أندلق
ومخك خلاص من الصداع أتفلق

هترجع لبيتك ده لو كان فى بيت
هتوصل هتندم ياريتك ماجيت
مراتك بتصرخ خلاص أستويت
عيالك بتطلب وهات كيت وكيت
تزعق تهاتى ياناس أتهريت
ولاحد سامعك مهما هاتيت

عشان أنت مصرى وده للأسف
فلازم تآسى تعيش تتقرف
وكل الأساسى فى حياتك ترف
فتنسى الكرامه وتنسى الشرف
وتسرق وتنصب او تنحرف
ودمعك بيجرى وجرحك نزف

مش أنت اللى مصرى؟؟؟

مدونة الحديث الشريف

المرصد

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة